6e3b8a3c-285b-4d83-858a-075f76230349.jpg
دراستان تنصحان بالتعامل مع سمنة الأطفال
أكدت دراستان أوروبيتان أن برامج التخسيس يمكن أن تساعد الأطفال -حتى صغار السن منهم- على إنقاص أوزانهم، وأوصتا بالبدء في وقت مبكر لأن ذلك يزيد من فرص نجاح البرنامج. والوزن الزائد لدى الأطفال عادة ما يبقى معهم في الكبر، وهو مرتبط بكثير من الأمراض، منها مشاكل القلب والسكري وغيرهما...





ففي دراسة نشرت بدورية أرشيف طب الأطفال والبالغين، قال علماء في هولندا إن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وخمس سنوات ويعانون من زيادة في الوزن، يستفيدون من التدخل لإنقاص أوزانهم حتى بعد انتهاء البرنامج بعدة أشهر.
وفي تقرير آخر من السويد، قال باحثون إن الأطفال الذين يعانون من زيادة في الوزن أو من مرض السمنة وهم في السن العاشرة أو أقل، هم على الأرجح أبطأ في استعادة الوزن من البالغين الذين يلتزمون بنفس برامج التخسيس السلوكية.

وقالت إلسي تافيراس طبيبة الأطفال في كلية الطب بجامعة هارفارد ومستشفى الأطفال في بوسطن وشاركت في كتابة افتتاحية عن نتائج الدراستين، "إنهما تظهران ميلا مستمرا -بدرجة كبيرة- باتجاه أنه إذا تدخلنا مبكرا يمكننا فعلا أن نحقق تغييرا في مسار زيادة الوزن لدى الأطفال".
وذكرت تافيراس أن هناك أدلة متزايدة على أن الاهتمام بالأطفال الصغار يمكن أن يكون وسيلة مبشرة بالقضاء على وباء انتشار مرض السمنة عالميا. وطبقا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، كان أكثر من ثلث الشبان الأميركيين عام 2008 يعانون إما من زيادة الوزن أو السمنة، وزادت الأعداد أيضا في أوروبا وإن ظلت أقل من الولايات المتحدة.

مطالعه و درمان چاقی در کودکان

متخصصان اطفال در يك مطالعه جديد تاكيد كردند كه والدين هرچه زودتر براي كنترل چاقي و اضافه وزن در كودكانشان اقدام كنند، بهتر به نتيجه مي‌رسند.
اين متخصصان مي‌گويند يك روش درماني كه به مردم كمك مي‌كند رفتارهاي خود را تغيير دهند ظاهرا براي درمان چاقي در كودكان مفيد است اما كودكاني كه دچار چاقي مفرط هستند بايد با روش ديگري تحت درمان قرار بگيرند.
به گزارش سايت اينترنتي هلت دي نيوز، اين مطالعه روي 643 كودك و نوجوان سوئدي در گروه سني 6 تا 16 سال انجام شده كه بين سالهاي 1998 تا 2006 ميلادي براي كنترل چاقي تحت رفتار درماني قرار گرفته بودند. 313 نفر از اين كودكان دختر و 330 نفر آنها پسر بودند.

آزمايشات تاييد كرد كودكاني كه چاقي متوسط دارند در جوانترين گروه سني به روش رفتار درماني پاسخ مثبت مي‌دهند اما اين شيوه در كودكاني كه سن بالاتر و ميزان چاقي متوسط دارند، تاثير كمتري دارند هرچند هنوز هم اين تاثير كمتر، قابل توجه و حائز اهميت است. از سوي ديگر معلوم شد كودكان كم سن و خردسالي كه چاقي شديد دارند به اين روش رفتار درماني پاسخ مطلوبي مي‌دهند اما براي نوجواناني كه به چاقي شديد مبتلا هستند در واقع اين شيوه چندان تاثيري ندارد.

گردآوری و ترجمه: امیره اشرف الدینی
مسئول بخش هندی و عربی
Email:Ranirajamandir@yahoo.com
0
0
0
0 نفر

0 نظر

اطلاعات
برای ارسال نظر، باید در سایت عضو شوید.